إلتقط الكرة البرتقالية وضعها في السلة
إلتقط الكرة البنفسجية وضعها في السلة
إلتقط الكرة البيضاء وضعها في السلة
إلتقط الكرة الوردية وضعها في السلة
إلتقط الكرة الزرقاء وضعها في السلة
إلتقط الكرة الصفراء وضعها في السلة
إلتقط الكرة الحمراء وضعها في السلة
إلتقط الكرة الخضراء وضعها في السلة

‫فعلتها بنجاح!‬
! أحسنت

‫إلعب مرة أخرى

نأسف، إنها ليست الكرة الصحيحة. يرجى المحاولة مرة أخرى
‫رائع!
  • البريد الالكتروني
  • عبر الهاتف
  • الأسئلة الشائعة

من الرائع أن نراك هنا! يبدو أن لديك شيء لتشاركه معنا. الرجاء اختيار أحد الخيارات التالية للوصول إلينا وسنكون سعداء لخدمتك.

اضغط على الإختيار المناسب

الأسئلة الشائعة:

هنا ستجد بعض الاسئلة الشائعة! في حال لم تجد سؤالك هنا لا تردد بالاتصال بنا.


ما إجراءات التقدم بطلب وظيفة لدى نستله؟

للتقدم بطلب وظيفة لدى نستله، الرجاء زيارة صفحة ' الفرص الوظيفية ' في قسم 'شركتنا'على هذا الموقع.

ما هي منتجات نستله المتوفرة في الشرق الأوسط؟

توفر نستله تشكيلة واسعة من المنتجات. لمعرفة أنواع المنتجات المتوفرة في المنطقة،الرجاء زيارة صفحة 'منتجاتنا'على هذا الموقع.

أين تتواجد نستله في الشرق الأوسط ؟

تتواجد نستله الشرق الأوسط في البلدان التالية: الأردن، الإمارات، البحرين، السعودية، العراق، الكويت، اليمن، إيران، سوريا، عُمان، فلسطين، قطر، لبنان.

أين يمكنني شراء منتجات نستله؟

تتوفر منتجات نستله في معظم محلات السوبرماركت الهايبرماركت والبقالات. كما تتوفر بعض المنتجات في الصيدليات كذلك.

لقد وجدتُ مشكلةً في الموقع، كيف يمكنني الإبلاغ عنها؟

للإبلاغ عن أي مشكلة بخصوص موقع عائلة نستله، يرجى النقر على قسم "اكتب لنا" من خلال صفحة تواصل معنا لهذا الموقع.

إنني أواجه صعوبة في استخدام موقع عائلة نستله، فكيف يمكنني الحصول على مساعدة؟

حتى ذلك الحين، يرجى النقر على 'اكتب لنا' في صفحة اتصل بنا على هذا الموقع للتحدث معنا.

ما هي المعلومات التي يمكن إيجادها على موقع عائلة نستله؟

يضع الموقع في متناولك مجموعة كبيرة وفريدة من المعلومات، فهناك تشكيلة واسعة ومميزة من الوصفات لطهي الأطباق الشهيّة وإعداد الحلويات اللذيذة، بالإضافة إلى المقالات والنشرات المتعلقة بالصحة والتّغذية السليمة وغير ذلك الكثير من المعلومات التي تهمّك وتفيدك

لقد قمت بالإتصال بـ نستله ولكنني لم أتلقَّ أي رد. لماذا؟

ملاحظاتك تهمنا، ولذلك سنبذل قصارى جهدنا للردّ على استفساراتك خلال بضعة أيام عمل. ولكن وفقاً لكمية الاستفسارات التي نتلقاها خلال فترة محددة، قد نحتاج إلى وقتٍ أطول للرد

إذا كان لدي شكوى أو ملاحظة، كيف يمكنني الاتصال بـ نستله؟

يمكنك الإتصال بنستله من خلال النقر على 'اكتب إلينا' في صفحة اتصل بنا على هذا الموقع

بينما كنتُ في إجازةٍ في الخارج، رأيتُ بعض منتجات نستله التي لا تتواجد في الشرق الأوسط. لماذا؟

تقدم نستله مئات المنتجات حول العالم، وبعض المنتجات قد تكون متوفرة في منطقة معينة دون سواها، إذ تحرص نستله على أن تواكب منتجاتها متطلبات المستهلك في كل منطقة وفقاً لإحتياجاتها وأذواقها. إذا أردت اقتراح منتج معين ترغب بأن يتوفر في منطقة الشرق الأوسط، تفضل بإخبارنا عنه من خلال زيارة صفحة 'تحدّثوا معنا' على هذا الموقع.

طفلي لا يأكل جيداً، ماذا أفعل؟

في هذا العمر، طفلك لديه كثير من الفضول وحبّ الاستكشاف، وهذا يلهيه عن الطعام.
إليك بعض النصائح لتشجيعه على الأكل:

  • اجعلي طفلك يشعر بالجوع، ولا تعطيه شيئاً قبل ساعتين من موعد الوجبات الرئيسية.
  •  حاولي أن تكون الأجواء هادئة قبل وقت الطعام، لأن طفلك يأكل بشكل أفضل حين يكون مسترخياً.
  •  دعي طفلك يأكل بمفرده، ففي هذا العمر يشعر بالاستقلالية. ولا تنسي أن تخصصي له أطباقاً وأدوات صغيرة يمكنه استخدامها خلال الطعام.
  •  اجلسي معه وشاركيه تناول الطعام، فهو يحب أن يأكل مما تأكلين، وامنحيه وقتاً كافياً للأكل بمفرده... فالمهمة ليست سهلة بالنسبة له بعد!
  • كافئي طفلك بالحنان والاهتمام وليس بالحلوى، لأنها قد تفسد عاداته الصحية.
  • حضري لطفلك أطباقاً شهية المنظر، ونوّعي له أشكال الطعام وألوانه.
  •  استمعي إلى رغبات طفلك، وإذا لم يحب نوعاً من الطعام فقدّمي له طعاماً آخر. 

ما هي نوع النشاطات البدنية التي يمكن لطفلي أن يقوم بها؟

يتطور جسم الأطفال من خلال نشاطاتهم الجسدية. إليكِ عزيزتي الأم بعض الأفكار التي تساعد على تطور طفلك بعمر 1 – 3 سنوات (ضمن محيط آمن للعب).

  • 12 – 18 شهراً: يبدأ الأطفال بالمشي عادة في هذه السن، لذلك فإن ألعاب الدفع قد تساعدهم على تطوير مهاراتهم في المشي. يمكنك السماح لهم أيضاً بدحرجة الكرات، ورميها والتقاطها، إضافة إلى حمل الألعاب، واللعب بمكعبات البناء، ولعبة البحث والاختباء.
  • 18 – 24 شهراً: شجعي طفلك في هذه المرحلة على ركل الكرات، وصعود الأدراج والنزول منها، كما أن الرقص على الموسيقى يعتبر نشاطاً جسدياً مفيداً.
  • 2 – 2.5 سنوات: يستطيع طفلك بهذا العمر ركوب الدراجات ثلاثية العجلات ولا يمكنه على الأغلب استخدام الدواسات، لكنه يجيد الركض، والتسلق، والقفز من ارتفاعات بسيطة.
  •  2.5 – 3 سنوات: يمكن للأطفال أن يلتفوا حول العوائق والزوايا أثناء الركض، لذا يمكنهم الاستمتاع بلعبة الاختباء والبحث، إلى جانب ركوب الدراجة ثلاثية العجلات واستخدام دواساتها ومقودها بشكل جيد، كما يمكن لطفلك أيضاً الوقوف على أطراف أصابعه أو على قدم واحدة.

يستطيع طفلك أيضاً الجلوس واضعاً ساقاً فوق الأخرى، ولذا يمكنك تشجيعه على ممارسة رياضة الجمباز أو الباليه أو دراجة السكوتر. ويمكنك أيضاً البدء بتعليمه السباحة.

ما هي العناصر الغذائية المهمة لمناعة طفلي؟

أهم العناصر الغذائية لبناء مناعة طفلك الطبيعية هي:

  • البروتينات: ضرورية لنمو الأنسجة وتعويضها، ولها دور في عمل الأنزيمات. المنتجات الحيوانية (مثل اللحوم والألبان والبيض) تُشكل المصدر الرئيسي للبروتين عالي الجودة.
  • الفيتامينات أ، ج، هـ،الزنك، والسيلينيوم: تحمي الخلايا في جسم طفلك من الأكسدة وتعزز مناعته ضد الجراثيم والعدوى. كما أن الفواكه والخضروات الملونة غنية بفيتامينات (أ) و(ج).أما الزيوت النباتية والأفوكادو فهي غنية بفيتامين هـ، بينما تعتبر اللحوم والمأكولات البحرية من المصادر الغنية بالزنك والسيلينيوم.
  • الحديد: هو عنصر مهم جداً لخلايا الدم الحمراء، يمنع فقر الدم، ويحمي طفلك أيضاً من العدوى. يتواجد الحديد بكميات عالية في الأطعمة مثل: الكبد، واللحوم، والفول، والخضراوات الخضراء، والحبوب وحليب النمو.
  • الدهون: مصدر للطاقة المركزة، وتحتوي على بعض الفيتامينات مثل أ، د، هـ، ك. وللأحماض الدهنية الأساسية مثل أوميغا 3 وأوميغا 6 دور هام في بناء الخلايا وتعزيز مناعة طفلك.
  • البروبايوتكس والبريبايوتكس: توجد في الأغذية المعززة، مثل بعض أنواع حليب النمو المخصص للأطفال. 

بدأ طفلي بإظهار استقلاليته، هل أبدأ بتربيته على طاعتي؟

طفلك متشوق لاستكشاف العالم وهو بحاجة لمساعدتك. استقلاليته التي اكتشفها حديثاً أمر ممتع بالنسبة إليه، لكن قد تؤدي إلى مشاكل في بعض الأوقات. حين تصوّبين طفلك، وعليك أن تقومي بهذا الأمر أحياناً، قد يبدأ بالبكاء أو يظهر غضباً شديداً. في هذه الحالة عزيزتي الأم تعاملي معه بحبّ وحنان وكوني بنفس الوقت حازمةً بكلمة "لا"، وتجنبي شرح موقفك بشكل مطول. حاولي دائما أن تشتتي انتباه طفلك عن التصرفات السيئة.

لا يأكل طفلي الخضروات، فما هي العناصر الغذائية المهمة التي يفوّتها؟

الخضروات هي أكثر الأطعمة المفيدة للجسم مقارنة بكافة الأغذية الأخرى، وهي غنية أيضاً بالفيتامينات والمعادن التي يحتاجها طفلك لعمليات الاستقلاب (الهضم) والنمو والتطور. إليك بعض النصائح لتشجيع طفلك لتناول الخضروات:

  • اسمحي لطفلك باستخدام طعامه (مثل الخضروات) لصنع أشكال مختلفة ومن ثم أكلها، فالأطفال يحبون ذلك.
  • اشتري لطفلك الأطباق، والأوعية، والأكواب التي تحمل صور أبطاله أو الشخصيات المفضلة لديه، فهذا يشجعه على تناول أطعمة جديدة.
  • اصطحبي طفلك إلى المتجر عند شراء احتياجاتك من الطعام، فالأطفال يحبون انتقاء الطعام بأنفسهم، وهذا يتيح لطفلك اختيار الفواكه أو الخضروات التي تبدو لذيذة له.
  • كثير من الأطفال يحبون تناول الطعام مع رفاقهم، لذلك ادعي أصدقاءه، أو أبناء أقربائك، أو أبناء الجيران كلما سنحت لك الفرصة كي يجلسوا مع طفلك ويأكلوا سوية، فهذا يشجعه على تجربة أطعمة مختلفة، ولا سيما الخضروات التي رفض تناولها من قبل.
  • إذا كان طفلك يذهب إلى أحد الحضانات فحاولي أن تضعي له الخضروات والفواكه الطازجة في حقيبته ، فالأطفال يأكلون ما بحوزتهم حين يشعرون بالجوع.
  • قدّمي لطفلك الخضروات والفواكه الطازجة ضمن الوجبات الخفيفة بعد أن تغسليها بشكل جيد وتقطعيها ثم تحفظينها طازجة في الثلاجة.
  • كوني قدوة لطفلك، فحين تقولين "أنا أحب السلطة" أو "أنا أحب البروكلي" سوف يتشجع طفلك على تجربة ما تحبين.
  • حين تفشل كافة الخطط السابقة استخدمي حيلاً ذكية: اصنعي له كعكة الجزر أو أضيفي له الجزر المبشور إلى صلصة الباستا. وتذكري عزيزتي الأم أن قطع الخضروات والفواكه يمكنك إضافتها إلى معظم المأكولات التي يحبها!

لا يحب طفلي مذاق اللحم، فكيف أجعله يحصل على الكميات التي يحتاجها من الحديد.

صحيح أن طفلك قد لا يحصل على الكميات الكافية من الحديد ضمن نظام غذائي خالٍ من اللحوم، ولذلك فقد يكون معرضاً لخطر الإصابة بفقر الدم. إليك بعض النصائح التي تجعله يتناول اللحوم:

  •       أخفي اللحم المفروم داخل طعامه. اسلقي اللحم أو اطهيه بالبخار، ثم ضعيه بالخلاط حتى يصبح رقيقاً جداً ثم أضيفيه إلى طعامه المفضل. يمكنك إضافة اللحم إلى البطاطس المهروسة، أو صلصة الباستا، الخضروات، الأرز أو إلى طبق الزبادي.
  •       قدّمي له اللحم بين الحين والآخر، ويفضل أن يكون ذلك مع أنواع الطعام التي يحبها طفلك فقد يتغير عليه المذاق في بادئ الأمر لكنه سوف يتعود على مذاق اللحم لاحقاً.
  •       حاولي أن تستبدلي اللحم الأحمر بالدجاج أو السمك. فإذا رفض كافة أنواع اللحوم جربي معه البيض أو البقوليات مثل العدس، الفاصولياء، الحمص والفول. أو جربي معه الخضروات ذات الأوراق الداكنة، الفواكه المجففة، الدبس داكن اللون، الحبوب الكاملة، أو الخبز ورقائق الفطور المدعمة. وننصحك دائماً بإضافة أحد مصادر الفيتامين ج (مثل عصير الليمون والبرتقال) إلى الخضروات السابقة ليمتص جسم طفلك الحديد بشكل أكبر. بعض الأطعمة مثل الحليب ورقائق الفطور غالباً ما تكون مدعمة بالحديد ولذا ننصحك بتقديم كوبين من حليب النمو المدعم والمخصص للأطفال يومياً فهو يمده بعناصر غذائية هامة بما فيها الحديد. 

يستيقظ طفلي كثيراً في الليل، فهل هذا مؤشر طبيعي؟

ينام الأطفال عادة من 12 إلى 14 ساعة في اليوم ويأخذون قيلولة واحدة خلال النهار، وينصح بأن ينام الأطفال بمواعيد محددة كل يوم حتى خلال العطلات الأسبوعية أو السنوية.

إليك مثالاً لجدول نوم للأطفال: 

الاستيقاظ صباحاً

وقت القيلولة

الاستيقاظ من القيلولة

موعد النوم

7 صباحاً

11 صباحاً

1 ظهراً

7 مساءً

 حتى مع تنظيم مواعيد نوم طفلك فقد تواجهين بعض المشاكل مثل استيقاظه وبكائه منتصف الليل، لأنه يريد شرب الحليب أو القدوم إليك إن كان يستطيع مغادرة سريره. إليك بعض النصائح التي تساعدك كي ينام مجدداً:

  •       تجنبي أن يكون سبب استيقاظ طفلك اتساخ حفاضه، أو ضيق ثياب نومه، أو شعوره بالبرد أو الحر أو الجوع، وتأكدي أنه ليس مريضاً.
  •       إذا كان معتاداً على أشياء تساعده على النوم كالدمى أو البطانية أو لعبة، فقرّبي هذه الأشياء من طفلك ليعثر عليها في سريره حالما يستيقظ. وبهذا يمكنه أن يعود إلى النوم بسهولة.
  •       لا تجعلي طفلك يعتاد أموراً معينة في نظام نومه مثل الموسيقى أو الأضواء إلا إذا كنت متأكدة أنه سيجد الأجواء نفسها حين يستيقظ من نومه. وكذلك الأمر بالنسبة إلى الموسيقى.
  •       تجنبي إعطاءه الحليب حين يستيقظ من نومه، فإن لم تلتزمي بهذه القاعدة فسوف يطلب الحليب في كل مرة يستيقظ فيها من النوم ليلاً.
  •       تجنبي حمله حين يستيقظ، وحاولي طمأنته أو التربيت على ظهره وهو في سريره. حين يبدأ بالبكاء انتظري قليلاً فقد ينام لوحده، فإن لم يستطع ذلك امنحيه بعض الحنان لوقت قصير وبعدها أخرجي من غرفته. عودي إليه كل خمس دقائق في البدء، ثم زيدي الفواصل الزمنية بينها حتى ينام وحتى إن بكى قليلاً في بداية الأمر. وبهذه الطريقة سيعلم أنك موجودة دائماً بجانبه وكل ما يحتاجه هو النوم، وبعد بضع ليالٍ ستجدينه عاد إلى النوم بوقت أسرع.

ماذا أعطي طفلي إذا كان يرفض شرب الحليب صباحاً؟

 يلعب حليب النمو المخصص للأطفال دوراً هاماً في نمو طفلك وتطوره، وخاصة في عمر من 1-3 سنوات. الأطفال الذين يرفضون شرب الحليب باستمرار يتعرضون لنقص في كثافة العظام، مما قد يعرّضهم لمرض هشاشة العظام في مراحل لاحقة من حياتهم.

حاولي أن تجعلي شرب الحليب أمراً ممتعاً لطفلك وإليك بعض الطرق اللذيذة لذلك:

  • حضري كوكتيلات الحليب مع فاكهة طفلك المفضلة كالفراولة.
  • أضيفي إلى الحليب ملعقة صغيرة من نكهة الفانيلا.
  • قدّمي لطفلك حليب النمو المنكّه بالعسل فكثير من الأطفال يحبونه.
  • أضيفي مسحوق الكاكاو من دون سكر إلى الحليب البارد أو الساخن، يمكنك أيضاً إضافة نكهة الفراولة.
  • ضعي لطفلك الحليب في كوب يجذب اهتمامه (عليه صورة بطله المفضل مثلاً).
  • يمكنك تقديم الحليب له مع رقائق الفطور المناسبة لسنه.

وتذكري عزيزتي الأم أن تقدّمي كوبين من حليب النمو لطفلك يومياً لأنه يحتوي على العناصر الغذائية الضرورية لتطور دماغه وتقوية مناعته. لا تنسي أيضاً أن توفري له أغذية غنية بالكالسيوم مثل السبانخ والبروكلي علماً بأن جسم طفلك يمتص الكالسيوم من الحليب بشكل أكبر.

في أي عمر يمكن لطفلي شرب حليب الأبقار؟

إذا كنت تُرضعين طفلك رضاعة طبيعية فننصحك أن تكملي ذلك قدر المستطاع ولا تقدمي له حليب البقر قبل  أن يكمل عامه الأول. أما إذا كان لديك طفل واحد وليس يرضع منك فننصحك بإعطائه كوبين (500 مل)  يومياً من الحليب المخصص للنمو حتى سن الثالثة، لأن حليب البقر ببساطة لا يوفر لطفلك كل العناصر الغذائية الضرورية التي يحتاجها. على سبيل المثال: حليب البقر غني بالبروتينات ولكنه لا يحتوي على الأحماض الدهنيّة الأساسية التي يحتاجها طفلك لنمو عقله، ولا يزود طفلك بالفيتامينات والعناصر الضرورية الموجودة في حليب النمو المخصص للأطفال. مثل الحديد والنحاس.

ما هو دور البريبايوتكس في حماية الجهاز الهضمي لطفلي؟

البريبايوتكس هي كربوهيدرات تلعب دوراً هاماً في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي لطفلك.

ما هي مصادر البريبايوتكس؟

  • الفواكه والخضار: مثل الطماطم، الموز، التوت، البصل، الثوم، الخرشوف، الهليون، الهندباء والسبانخ.
  • الحبوب: مثل القمح والشعير. البقوليات، بما في ذلك العدس، والفاصولياء، والحمص، والفول، وفول الصويا.
  • حليب النمو المعزز بالبريبايوتكس.

حاولي أن توفّري لطفلك هذه الأطعمة ضمن نظامه الغذائي، وقدّمي له كوبين من حليب النمو المعزز  بالبريبايوتكس.

كيف أضمن لطفلي غذاء متوازناً ومتنوعاً؟

يحصل طفلك على احتياجاته الغذائية من الكربوهيدرات، والبروتينات، والدهون الأساسية، إضافة إلى الفيتامينات، والمعادن. لذا ننصحك بوضع نظام غذائي صحي، متنوع ومتوازن، موزّع على 5 وجبات يومياً. اتبعي برنامجاً غذائياً كالتالي:

  • الحبوب: 3 حصص (مثال عن الحصة: شريحة خبز، أو 1/2 كوب من الأرز المطهو، أو البطاطس أو الباستا)
  • الخضروات: حصتان (مثال عن الحصة: كوب من الخضروات المطبوخة أو غير المطبوخة، أو نصف كوب من الخضروات المطبوخة)
  • الفواكه: حصتان (مثال عن الحصة: قطعة فاكهة متوسطة الحجم أو 1/2 كوب من عصير الفواكه الطازج)
  • الحليب ومشتقاته: حصتان (قدّمي لطفلك كوبين من حليب النمو المخصص للأطفال يومياً)
  • البروتينات: حصتان (مثال عن الحصة: 30 غراماً من اللحم ، أو بيضة أو نصف كوب من الفاصولياء المطهوة)

إضافة إلى الحصص الغذائية من أنواع الطعام المختلفة، يحتاج طفلك إلى 3 ملاعق صغيرة من الزيوت الصحية يومياً.

أسمع كثيراً عن مخاطر تعرض الأطفال لفقر الدم ونقص الحديد، فكيف أجنب طفلي ذلك؟

يلعب الحديد دوراً هاماً في تطور طفلك من الناحيتين الجسدية والعقلية، إضافة إلى دعم نظام المناعة لديه. نقص الحديد يسبب فقر الدم لدى الأطفال ولتجنيب طفلك ذلك، قدّمي له أطعمة غنية بالحديد مثل:

  • اللحوم والدجاج والسمك: هي أهم مصادر الحديد، ويمكن للجسم أن يمتص الحديد منها بسهولة.
  • البقوليات: كالعدس والفاصولياء، وأوراق النباتات الخضراء كالسبانخ. وننصحك بإضافة أحد مصادر الفيتامين ج (مثل عصير الليمون والبرتقال) إلى الخضروات السابقة ليمتص جسم طفلك الحديد بشكل أكبر.
  • الأغذية المدعّمة: مثل حليب النمو المخصص للأطفال ورقائق الفطور، فهي غالباً ما تكون معززة بالحديد. كما أن للحليب دوراً هاماً في نظام طفلك الغذائي، لذلك قدّمي له كوبين من الحليب المدعّم يومياً.

طفلي لا يحب سوى أنواع قليلة من الطعام، ماذا أفعل؟

في هذا العمر، يعبّر طفلك عن استقلاليته برفض أنواع معينة من الطعام ويأكل ما يحب فقط.

إليك بعض النصائح التي تساعدك على جعل طفلك يجرب مذاقات جديدة:

  •       قدّمي له أطعمة جديدة كلما سنحت لك الفرصة، قد يستغرق الأمر محاولات كثيرة قبل أن يقبل بتجربة طعام جديد.
  •       أعطيه كمية صغيرة من الطعام في البدء وكوني صبورة معه، ففي نهاية المطاف سيتعود على المذاق الجديد وسوف يستمتع به.
  •       العبي دوراً إيجابياً وجرّبي مذاقات جديدة، ودعي طفلك يشاهدك فهذا سيشجعه على تجربة الأمر.
  •       امنحي طفلك نوعاً واحداً من الطعام الجديد كل مرة إلى جانب الطعام الذي يحبه.
  •       قدّمي لطفلك نوعاً جديداً من الطعام في بداية الوجبة حين يكون جائعاً.
  •       اصطحبي طفلك إلى المتجر، فالأطفال يحبون انتقاء طعامهم بأنفسهم، وهذا يتيح لطفلك اختيار الفواكه أو الخضروات التي تبدو لذيذة له.
  •       أشركي طفلك في تحضير الطعام، فسوف يحب على الأغلب أن يأكل مما شارك في تحضيره.
  •       قدّمي لطفلك خيارات متنوعة، وتذكري أن الأطفال غالباً ما ينتقون الخيار الثاني، فمثلاً إذا كنت تريدينه أن يأكل الفراولة، اسأليه: هل تحب أن تأكل الزبادي أو الفراولة؟
  •       حافظي على هدوئك ولا تغضبي حين يرفض طفلك تناول نوع معين من الطعام، بل اطلبي منه المغادرة إلى غرفته ولا تقدّمي له طعاماً حتى موعد الوجبة التالية.
  •       اشتري لطفلك الأطباق، والأوعية، والأكواب التي تحمل صور أبطاله أو الشخصيات المفضلة لديه.
  •       كثير من الأطفال يحبون تناول الطعام مع رفاقهم، لذلك ادعي أصدقاءه، أو أبناء أقربائك، أو أبناء الجيران كلما سنحت لك الفرصة كي يجلسوا مع طفلك. ويأكلوا سوية، فهذا يشجعه على تجربة مذاقات جديدة.
  •       لا تجبري طفلك على الأكل، فالأطفال الأصحاء يأكلون ما يكفيهم من الطعام. ومهمتنا كأهل ألا نجبرهم على الاستمرار في الأكل أو طلب منهم أكل المزيد، فهذا سيضعف ثقتهم بالإشارات التي تصدرها أجسامهم. 

ما هي النصائح التي تُسهل عليّ تناول الطعام خارج المنزل برفقة طفلي؟

تناول الطعام برفقة طفلك خارج المنزل يمثل تحدياً لكثير من الأمهات، لكن مع القليل من التخطيط المسبق يمكنك أن تجعلي الأمر أكثر متعة. إليك بعض النصائح التي تساعدك على ذلك:

  • حضّري قائمة من المطاعم المخصصة للعائلات واستفيدي من تجربة الأمهات الأخريات.
  • قبل مغادرتك المنزل تأكدي من وضع كافة مستلزمات طفلك في حقيبته: الحليب (إن لم يكن رضيعاً)، المناديل الواقية، الأكواب، الملاعق، مناديل التنظيف والمحارم الورقية.
  • لا تنسي ألعاب طفلك المفضلة والوجبات الخفيفة التي يحبها. حاولي تجنب المطاعم في ساعات الذروة، فالازدحام والضجيج قد يزعجان طفلك.

لا يحب طفلي شرب الحليب، ماذا أفعل؟

إليك بعض النصائح التي تساعد طفلك على شرب الحليب:

  • اطلبي من طفلك مساعدتك في تحضير الحليب، فهذا سيجعله أكثر تقبلاً له.
  • قدّمي مع الحليب بعض البسكويت كوجبة خفيفة بعد الظهر، ويفضل أن يكون الحليب بارداً، علّميه كيف يغمس البسكويت بالحليب ويستمتع بالمذاق.
  • استخدمي الحليب لصنع الحلوى: يحب الأطفال الحلوى المصنوعة من الحليب، وهي سهلة التحضير (المهلبية، رز وحليب، القشطلية).
  • اصنعي لطفلك كوكتيلات من الحليب والفواكه: فهذا يُمتعه بالمذاق اللذيذ والفوائد الصحية الكبيرة، كما يمده بالطاقة والفيتامينات والمعادن الضرورية له، ويكون قد شرب كوباً من الحليب أيضاً!
  • أبدعي: الأمر يحتاج إلى قليل من الحيلة والذكاء كي يشرب طفلك الحليب، وأفضل طريقة هي إدخال الحليب في طبخك: الشوربات المحضرة من الحليب، الباستا مع صلصة محضرة من الحليب، وغيرها الكثير.
  • اشتري لطفلك أكواباً جميلة ومصّاصات جذابة: لكي يكون شرب الحليب أكثر متعة ومرحاً لطفلك.

هل من الصحيّ إضافة الملح والدهون إلى طعام طفلي؟

يمكنك عزيزتي الأم استخدام الملح باعتدال وليس بكميات كبيرة، وكذلك الأمر بالنسبة إلى السكر. وفي الحقيقة من المستحسن ألا تستخدمي الملح على الإطلاق حتى لا يعتاد طفلك على مذاق الأطعمة المالحة. أما بالنسبة إلى الدهون فمن المهم أن تستخدمي القليل منها لأن الأطفال يحتاجون إلى 3-4 ملاعق من الدهون الصحية (مثل الزيوت) في نظامهم الغذائي. وكجزء من الوجبة الغذائية المتوازنة التي تقدمينها إلى طفلك على الغداء أو العشاء، ضعي له القليل من الزبدة أو الزيوت النباتية، مثل زيت الذرة، الكانولا، دوار الشمس، أو زيت الزيتون. 

هل يمكنني إطعام طفلي الخضروات المجمدة وهو بعمر السنة؟

بالتأكيد نعم! فمن الضروري أن يتناول طفلك الخضروات، لكن من الصعب أن تجدي بعض أنواعها في فصول محددة من العام. لكن كوني مطمئنة فالخضروات المجمدة آمنة بالنسبة لطفلك ويمكنك الاعتماد عليها كالخضروات الطازجة. فتجميد الخضروات لا يفقدها الفيتامينات أو المعادن والألياف، وهي كلها ضرورية لصحة طفلك.  

متى أبدأ بتدريب طفلي على (النونية)؟

سنتان هو العمر المناسب لذلك، لأن عضلات طفلك أصبحت قوية بما فيه الكفاية ليتحكم بها، كما أن طفلك بات قادراً على التعبير عن حاجته لدخول الحمّام.

وأفضل طريقة تحضّرين فيها طفلك لاستخدام النونية هي البدء بإخباره عن أهمية استغنائه عن الحفاضات قبل أسبوعين على الأقل. حين تبدأين بتدريب طفلك على الجلوس على النونية يجب عليك إزالة حفاضاته وجعله يجلس على النونية أو كرسي الحمام. وهذه العملية يجب أن تبقى مستمرة حتى خارج المنزل إلى أن يبدأ طفلك بطلب الدخول إلى الحمام.

سوف تلاحظين في بعض الأحيان أن طفلك بات قادراً على التحكم بحاجته إلى دخول الحمّام لفترة أطول.

كيف أحافظ على صحة طفلي في مراكز رعاية الأطفال؟

يعتبر نظام المناعة لدى طفلك خط الدفاع الأول والطبيعي ضد العدوى والأمراض. إليك بعض النصائح للمحافظة على صحة طفلك:
1. اطمئني باستمرار على مناعة طفلك من خلال إجراء الفحوصات الدورية وإعطائه كافة اللقاحات في مواعيدها.

2. اسمحي لطفلك بأخذ قسط وافر من الراحة وأخبري المشرف في المركز بمواعيد نومه. فالأطفال في هذه السن يحصلون على حاجتهم من النوم الليلي ومن القيلولة خلال النهار أيضاً.

3. حافظي على نظافة محيط طفلك، فكثير من دور الرعاية يحدّون من انتشار أمراض الإنفلونزا من خلال الغسل المنتظم لأيديهم، وأيدي الأطفال، ووجوههم، وألعابهم، وتغيير الأغطية وتنظيف الأسطح. يمكنك عزيزتي الأم أن تطّلعي على سياسات دور الرعاية المطبقة ومن ثم التصرف على أساسها. 

يعاني طفلي من الإمساك، كيف يمكنني مساعدته؟

صحة الجهاز الهضمي لدى طفلك مؤشر جيد على صحته العامة، وعلى مناعته ونظامه الغذائي الغني بالألياف أيضاً. إذا كان طفلك يخرج الفضلات بصعوبة، وتسبب له الألم خلال ذلك، وكان يتغوط ثلاث مرات أو أقل في الأسبوع، فهذا يعني أنه مصاب بالإمساك. إليك بعض النصائح لمساعدته:

  • شجعي طفلك على شرب كميات أكبر من الماء، فالماء يساعد على خروج الفضلات.
  • قدّمي لطفلك مأكولات غنية بالألياف:
    قدّمي له الخضروات مع كل وجبة، مثل شوربة الخضار على الغداء، أو قطّعي له شرائح من خضرواته المفضلة كطبق سلطة على العشاء.

حضري له سلطة فواكه أو فواكه مجففة كوجبات خفيفة (الزبيب، الخوخ، المشمش).

قدّمي له ضمن وجباته مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع بقوليات مثل الفاصولياء، والعدس، والحمص.

وفري له وجبات خفيفة مليئة بالألياف مثل ساندويتشات الخبز كامل الحبوب، أو العصيدة، أو الشوفان مع الحليب، أو الكيك المحضر من القمح الكامل، أو رقائق الفطور المصنوعة من الحبوب الكاملة مع الحليب، أو كيك المافن المحضر من النخالة.

  • إذا أردتي عزيزتي الأم تحسين صحة أمعاء طفلك وحركتها وجعل البكتيريا المفيدة متوازنة في جهازه الهضمي، قدّمي له أطعمة غنية بالبروبايوتكس والبريبايوتكس.

البروبايوتكس: هي بكتريا مفيدة تساعد على الهضم وتحدّ من نمو البكتيريا الضارة. توجد البروبايوتكس في الزبادي والجبنة إضافة إلى الأطعمة المدعّمة بالبروبايوتكس مثل حليب النمو المخصص للأطفال المدعّم بها

البريبايوتكس: هي ألياف غير قابلة للهضم تساعد على نمو البكتيريا المفيدة في الجهاز الهضمي لدى طفلك. وتوجد هذه الألياف عادة في نبات الأرض شوكي (الخرشوف)، الموز، الثوم، البصل، البصل الأخضر، الهليون، الحبوب الكاملة، البقوليات و حليب النمو المخصص للأطفال و المدعّم بها شجعي طفلك على ممارسة النشاطات البدنية خلال النهار فهذا ينشط حركة أمعائه.

  • علّمي طفلك ألا يتجاهل الرغبة بدخول الحمّام فذلك يسبب تصلب البراز في أمعائه، وعرّفيه أن الدخول إلى الحمّام أمر طبيعي ومهم لصحته. 

يرمي طفلي طعامه على الأرض دائماً. ماذا أفعل؟

أوقات الطعام هي فرصة مهمة لتعليم طفلك المهارات الاجتماعية بقدر أهميتها في تغذيته. رمي الطعام في أرجاء الغرفة مشهد مضحك، لكن انتبهي فإن ضحكاتك سوف تشجعه على تكرارها. ودون أن تكبحي شغفه نحو الطعام أو حب جلوسه مع باقي أفراد الأسرة، ابدأي بتعليمه آداب الجلوس إلى المائدة. وتذكري أن الأحاديث المسلية والضحكات العفوية تجعل كافة أفراد أسرتك سعداء خلال وقت الطعام.

أنا قلقة على طفلي من المخاطر الموجودة في المطبخ والحمّام، ماذا أفعل؟

لكل أم مخاوف تثير قلقها في المنزل، لكن مع الانتباه والحذر يمكنك إبقاء طفلك بعيداً عن مصادر الأذى قدر المستطاع:

  • غطًي مقابض الغاز في المطبخ
  • أبقي السكاكين ومعدات المطبخ بعيدة عن متناول طفلك وكذلك الأكياس البلاستيكية.
  • في الحمّام، ضعي كافة أدوات العناية الشخصية في خزانة مقفلة. وأبقي غطاء كرسي الحمام مغلقاً من خلال تركيب قفل. ضعي واقيات على صنابير المياه في حوض الاستحمام لحماية رأس طفلك، واضبطي درجة حرارة المياه بحيث لا تتجاوز 48 درجة مئوية أو 120 فهرنهايت.
  • تذكري عزيزتي الأم أن المخاطر كبيرة إذا وصلت المياه إلى الكهرباء، لذلك أبعدي مجفف الشعر، جهاز الراديو، والأدوات الكهربائية الأخرى عن متناول طفلك وعن حوض الاستحمام. اكتشفي المزيد في الفقرة الخاصة بالأهل.

موقعنا

نستله® الشرق الأوسط
ص.ب. ١٧٣٢٧
الطابق الثالث - مبنى دبي ورلد سنترال الرئيسي
بالقرب من مطار آل مكتوم الدولي الجديد
مدينة دبي اللوجستية، جبل علي - دبي

سجلي لتحصلي على أفضل النصائح حسب عمر طفلك سجلي معنا