إلتقط الكرة البرتقالية وضعها في السلة
إلتقط الكرة البنفسجية وضعها في السلة
إلتقط الكرة البيضاء وضعها في السلة
إلتقط الكرة الوردية وضعها في السلة
إلتقط الكرة الزرقاء وضعها في السلة
إلتقط الكرة الصفراء وضعها في السلة
إلتقط الكرة الحمراء وضعها في السلة
إلتقط الكرة الخضراء وضعها في السلة

‫فعلتها بنجاح!‬
! أحسنت

‫إلعب مرة أخرى

نأسف، إنها ليست الكرة الصحيحة. يرجى المحاولة مرة أخرى
‫رائع!
النمو النمو

النمو

  ليلة نوم صعبة أحلام مزعجة

ليلة نوم صعبة أحلام مزعجة

 بالتأكيد أنك إحدى الأمهات اللاتي يعانين كثرة النهوض ليلاً على أصوات أطفالهن المفزوعة. ولكن هل لديك أساساً تعريفاً واضحاً للكوابيس أو بمعنى آخر الأحلام المزعجة التي تنغص على طفلك النوم؟


ببساطة، هي الأحلام التي تسبب لطفلك الإزعاج أثناء نومه وتدفعه للاستيقاظ مذعوراً. واعتماداً على عمر طفلك وخصوبة خياله، فقد يواجه بعض الصعوبات بفصلها عن واقعه، لذلك يظن أنها حقيقية حتى بعد استيقاظه. الأمر الذي يجعله خائفاً ورافضاً العودة للسرير والنوم.


لأن الأطفال يجدون صعوبة أحياناً في فصل الواقع عن الخيال، لذلك قد تكون الأسباب الحقيقية الكامنة وراء تكوّن الكوابيس غير معروفة، ولكن من الممكن أن ترتبط برؤية طفلك لصور أو مشاهد أو سماعه لأصوات مزعجة أو قيامه بتجارب مؤلمة أثناء ممارسته لنشاطاته النهارية كارتياده للحضانة أو المدرسة.


ولمعرفة كيفية التعامل الصحيح مع كوابيس طفلك، إليك التعليمات التالية علها تساعدك وطفلك على تخطي هذه الحالة المزعجة:


1-    تهدئته وطمأنته: لأن وجودك بجانبه سيشعره بالأمان والحماية بعد استيقاظه بحالة كبيرة من الهلع.


2-    إنه مجرد حلم: طمأنة طفلك وإخباره بأن ما مر به كان مجرد كابوس وانتهى بهدوء، بينما تمسدين شعره أو تفركين ظهره بلطف سيشعره بالاستقرار والسكينة و "العودة إلى الواقع".


3-    نبرة الصوت هي المفتاح: تحدثي لطفلك باستخدام كلمات إيجابية ولهجة مطمئنة ستعزز إحساسه بأنك تتفهمين كم مخيفة هي الكوابيس التي حلم بها.


4-    السحر يساعد أيضاً: لأن الأطفال يتمتعون بخيال واسع وحي للغاية، فقد تتمكنين أحياناً من تهدئتهم بإخبارهم بأنك قمت بإخفاء جميع الوحوش، أو أنك قمت بتفقد الخزائن وتحت الأسرّة والتأكد بأنه لا توجد أي وحوش هناك!


لمساعدة طفلك على تجاوز مخاوفه التي يراها بكوابيسه، فإن الحل بسيط جداً يكمن باتباع عادات يومية سهلة لتخفف من التوتر والقلق الذي يرافقه للسرير ليلاً. لذلك فإن قراءة قصة لا تحتوي على أية أحداث مخيفة قبل النوم ستكون حتماً الحل الأمثل لمشكلة طفلك!

شعارات
nightmares
سجلي لتحصلي على أفضل النصائح حسب عمر طفلك سجلي معنا