إلتقط الكرة البرتقالية وضعها في السلة
إلتقط الكرة البنفسجية وضعها في السلة
إلتقط الكرة البيضاء وضعها في السلة
إلتقط الكرة الوردية وضعها في السلة
إلتقط الكرة الزرقاء وضعها في السلة
إلتقط الكرة الصفراء وضعها في السلة
إلتقط الكرة الحمراء وضعها في السلة
إلتقط الكرة الخضراء وضعها في السلة

‫فعلتها بنجاح!‬
! أحسنت

‫إلعب مرة أخرى

نأسف، إنها ليست الكرة الصحيحة. يرجى المحاولة مرة أخرى
‫رائع!
السلوك السلوك

السلوك

	تربية الطفل

تربية الطفل

 تربية طفلك عزيزتي الأم في مرحلة مبكرة هي أمر أساسي، لأنك ستعلّمينه خلالها الأخلاق، الطاعة، الحدود والآداب التي عليه الالتزام بها. وإليك بعض النصائح التي ستساعدك:

  •  خذي عمر طفلك بعين الاعتبار: لا يمكن أن تطلبي من طفلك بعمر 3 سنوات أن يشارك ألعابه مع طفل آخر أو أن تعاقبيه على امتناعه عن ذلك. بل يمكنك عزيزتي الأم أن تشجعيه وتبدي إعجابك بمحاولته القيام بذلك.
  • حين تقولين لا، كوني حازمة: وإن انزعج طفلك، فبهذا ستكسبين طاعته طوال العمر.
  • لا تطلقي تهديدات عفوية: حين تشعرين بأنك قد تفقدين السيطرة على أعصابك، هدّئي من روعك وأشغلي نفسك بنشاط تستمتعين به.
  •  استمعي إلى صغيرك: اعرفي المشاعر التي سبّبت المشكلة، ومن ثم ضعي قيوداً صارمة حين يسيء التصرف.
  •  كوني قدوة له: عندما تعلّمينه الخصال الحميدة، أحرصي على الالتزام بها أولاً، فإذا أردته مثلاً ألا يكذب، يجب أن تكوني صادقة معه.
  •  اعرفي متى تتجاهلين طفلك: نوبات الغضب والبكاء هي طريقة الأطفال لتفريغ طاقتهم السلبية والتعبير عن مشاعر غضبهم، فإذا رضخت لبكاء طفلك سوف يعيد الأمر مراراً وتكراراً، لذا ننصحك في هذه المواقف بتجاهله إلى أن يهدأ تدريجياً بمفرده.
  •  كافئيه على سلوكه الحسن وتصرفاته الجيدة بالقول أو بالفعل: من خلال ملصقات النجوم أو الابتسامات. وتجنبي عزيزتي الأم مكافأته بشراء الألعاب أو الحلوى.
  •  إلجئي إلى إيقاف وقت اللعب: هذا سيمنحه بعض الوقت لكي يهدأ ويفكر بما فعل.
  •  صرف الانتباه: يسهل تشتيت انتباه الأطفال في هذه السن، لذا يمكنك عزيزتي الأم صرف انتباه طفلك وتوجيهه إلى نشاط مفيد، مثل إعطائه بعض الألعاب.

سجلي لتحصلي على أفضل النصائح حسب عمر طفلك سجلي معنا