إلتقط الكرة البرتقالية وضعها في السلة
إلتقط الكرة البنفسجية وضعها في السلة
إلتقط الكرة البيضاء وضعها في السلة
إلتقط الكرة الوردية وضعها في السلة
إلتقط الكرة الزرقاء وضعها في السلة
إلتقط الكرة الصفراء وضعها في السلة
إلتقط الكرة الحمراء وضعها في السلة
إلتقط الكرة الخضراء وضعها في السلة

‫فعلتها بنجاح!‬
! أحسنت

‫إلعب مرة أخرى

نأسف، إنها ليست الكرة الصحيحة. يرجى المحاولة مرة أخرى
‫رائع!
النمو النمو

النمو

  بادري بتعليمه المشاركة!

بادري بتعليمه المشاركة!

  


تعد عملية تربية الأطفال من أكثر العمليات الإنسانية تعقيداً وبساطة في نفس الوقت. إنها إحدى العمليات التي تتطلب متابعة حثيثة لأدق التفاصيل اليومية للطفل. لذا كوني حريصة على عدم الاستعجال بتنشئة طفلك لأنك ستكتشفينه في كل مرحلة من سنواته الخمس الأولى. مثلأً، في المرحلة العمرية من 1-2 سنة، ستلاحظين أن طفلك يتميز بطباع تميل نحو التملك والأنانية؛ فهو يعتقد أنه المحور والعالم يدور من حوله، وأن مشاركة دميته المفضلة مع أطفال آخرين هي فكرة مرفوضة بالأساس.


وفي مرحلة 3 سنوات، يبدأ الطفل بفرض استقلاليته وبفهم أن ليس كل شيء يتعلق به، وإنما دمى معينة فقط.وبمرور الوقت سيبدأ تدريجياً بتقبل فكرة أن الأطفال الآخرين قد يرغبون بالحصول على نفس الأشياء التي يرغب بها وتشعره بالسعادة. بالإضافة لرغبته بتقاسم الأشياء وذلك لعلمه بأنه سيحصل على شيء آخر بالمقابل. وباتباعك للخطوات التالية، ستتمكنين من تعزيز فكرة "المشاركة" لديه مع الأطفال الآخرين:

  •       عوديه مشاركتك بجميع تفاصيله اليومية.
  •       ساعديه على الاندماج بالمجتمع من خلال أخذه لأماكن اللعب المخصصة للأطفال، فتلك الأماكن تضم العديد من الأطفال المختلفين وستساعده على الانخراط والتفاعل بسلاسة.
  •       لا تجبريه أبداً على مشاركة أغراضه قبل مبادرة الأطفال الآخرين بسؤاله.
  •       علميه كيفية اللعب مع الأطفال الآخرين.
  •       علميه الالتزام والتناوب بالدور بواسطة العدّ.
  •       أثناء انتظار دوره للعب، حولي انتباهه للعبة مسلية أخرى.
  •       تذكري دائماً أن "المشاركة" تحتاج لوقت طويل نسبياً لتصبح إحدى عادات طفلك، فكوني صبورة وواظبي على إرشاده وتعليمه.

تذكري أن الطفل بطبعه يحب خصوصيته وخصوصاً في المنزل. لذلك لا تتعجبي من فرضه لحاجز أمني على أغراضه الأكثر تعلقاً بها كون طفلك ليس مضطراً لمشاركة كل شيء، الأمر الذي يسهل عليه تقبل مشاركة الأطفال الآخرين. فاحرصي دائماً على إعطائه حقيبة أو سلة خاصة لإخفاء متعلقاته الشخصية قبل قدوم أصدقائه للمنزل حتى لا يأخذوها أو يفسدوها. ولا تعاقبيه أبداً على عدم المشاركة ولا تقلقي؛ فسيخبره الأطفال الآخرون بذلك، لذا دعيه يحل أموره بنفسه!

شعارات
sharing
سجلي لتحصلي على أفضل النصائح حسب عمر طفلك سجلي معنا